Nos produits

  • قناع الوجه بالثوم

    د.ت 10,000
    • يخلص الوجه من الأمراض الجلدية المختلفة مثل الالتهابات والصدفية، كما أنه يقلل أيضاً من حدة أعراضهما، وذلك لأنه غني بالعناصر والمركبات المضادة لللتهاب.
    • يضفي على البشرة نعومة كبيرة، كما أنه يواجه تجاعيد الوجه، وذلك بسبب غناه بكميات وغيرة من مادة الأليسين.
    • يحافظ على بشرة الوجه صحة وقوية ومشدودة، ويحافظ عليها أيضاً من التلف، حيث إنه غني بمضادات الأكسدة التي تمنع وصول الأوكسجين إلى الأجزاء الحرة، التي تعمل على مهاجمة خلايا البشرة والعضلات، وبالتالي تسبب تلفها، فالثوم من المواد الطبيعية التي تساعد على بقاء البشرة شابة وثابتة، ومن المهم معرفة أن الثوم يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الجلد.
    • يحافظ على توهج البشرة ولمعاناها، فهو غني بمادة الكبريت التي تقلل من الالتهابات، كما أنه يرفع من مستوى تدفق الدم إلى بشرة لوجه.
    • يقلل من ظهور الرؤوس السوداء على الوجه، حيث تعّد الرؤوس السوداء من أكثر مشاكل البشرة شيوعاً، كما أنه يقلل من كمية حب الشباب وذلك بسبب قدرته على تطهير البشرة من مسببات ظهور حب الشباب، كما أنه يعمل على محاربة العدوى.
  • vinaigre de fugues .. BIO

    د.ت 10,000

    Les vertus thérapeutiques : Le plus efficace de tous les vinaigres, Le Vinaigre de Figue de Barbarie possède des propriétés extraordinaires pour lutter contre le surpoids :

    • Il améliore la digestion et fait dégonfler le ventre.
    • Il oblige les cellules graisseuses à se vider.
    • Il force l’organisme à brûler davantage de graisses, même au repos.
    • Il capte l’eau piégée dans les tissus pour permettre à l’organisme de l’éliminer.
    • Il contient des acides aminés qui régulent l’appétit et évitent l’énervement qui fait souvent obstacle à la réussite d’un amincissement.
  • زيت برز شبت

    د.ت 4,000

    تعتبر بذور الشبت من أقوى مضادّات البكتيريا فهي مفيدة لتطهير الجسم من الداخل والخارج، وحمايته من شتّى أنواع العدوى، والبذور المحمّصة ذات فائدة مؤكّدة لتطهير الجروح الجلديّة. يعمل الشبت على مقاومة الشوارد الحرّة في الجسم، والتي يتسبب تراكمها في نموّ الأورام السرطانيّة، وبعض الالتهابات، وأمراض القلب. تفيد بذور الشبت في تقوية العظام، ومنع هشاشتها؛ وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الكالسيوم. تستخدم بذور الشبت في علاج الحازوقة، إذا تمّ تناول ملعقة منها مع كوب من الماء المغليّ. تساعد بذور الشبت على علاج مشاكل الجهاز الهضميّ، حيث إنها توصف للصغار لعلاج المغص في البطن، وتسكين آلام وتقلّصات المعدة والأمعاء، بشكل عامّ عند الكبار، لأنّها تحسّن من عمل الجهاز الهضميّ، وتطرد الغازات المعويّة، كما أنّها تعالج الإمساك؛ لاحتوائها على الألياف، وتقي من حدوث الإسهال؛ لاحتوائها على مضادّات البكتيريا، كمّا أنّها تخفّف من حموضة المعدة، وتعطي للفمّ رائحة منعشة؛ لاحتوائها على اليخضور؛ لذا توصف لمن يعانون من رائحة فمّ كريهة. تعالج بذور الشبت في التخلّص من آلام الرأس وعلاج الصداع المستمرّ. بذور الشبت علاج فعّال للأرق الليليّ، حيث إن مضغ القليل من بذور الشبت، أو شرب منقوع الشبت يساعد على الاسترخاء، والنوم العميق الهادئ. تعمل بذور الشبت على تهدئة الأعصاب، وتعالج التوتّر العصبيّ، وحالات القلق والعصبيّة المفرطة، إذ تحتوي على زيوت عطريّة، تُستخدم كمشروب مسكّن ومهدّئ، ومصفّي للذهن، كالبابونج واليانسون. يُعتبر الشبت مقويّاً جنسيّاً للذكور والإناث، إذ يزيد من القدرة والرغبة الجنسيّة. يحسّن الشبت مظهر البشرة، ويجعلها نضرة، وشابّة، وخالية من الشوائب والتجاعيد. مدرّ قويّ للطمث المحتبس، ويساعد على تنظيم الدورة الشهريّة لدى الإناث. استخدام مغليّ البذور ككمادات يفيد في علاج أورام الجهاز التناسليّ. تفيد بذور الشبت في علاج التقيّح في العيون. بذور الشبت تساعد على إدرار الحليب لدى الأم المرضع.

  • سدر

    د.ت 4,000

    تعمل على تنقية الدم وتعطي الإنسان الطاقة والشعور بالنشاط. إنّ غسل الشعر باستخدام عشبة السدر يعطي الشعر قوّة ولمعاناً ويقضي على القشرة كما يساهم في زيادة كثافة الشعر وقد كانت السيّدات في القدم تستخدمه كشامبو لأنّ له رغوة. تستخدم هذه العشبة لعلاج آلام المفاصل المختلفة عن طريق عمل عجينة من أوراق السدر المطحونة ووضعها مكان الألم. تعالج الشخص المصاب بارتفاع درجة الحرارة، كما تعالج التهابات الحلق، والقصبات الهوائيّة وتُخلّص المريض من البلغم. تستخدم لعلاج الجروح. تعالج الأمراض الجلديّة ومن أهمّها مرض الجرب. تعالج إمساك المعدة. تساعد في علاج التهابات اللثة. تستخدم أوراق السدر المطحونة، من خلال دمجها بالماء لتجبير الكسور. مغلي عشبة السدر يقضي على ديدان الأمعاء. تعالج الفطريات في الرأس وتحمي من الإصابة بها. تُزوِّد المرأة الحامل بالسكريات اللازمة لاستمرار حملها وصحة جنينها. لها فوائد جماليّة تتمثّل في نضارة البشرة وإزالة البثور والحبوب والبقع الناجمة عنهما.

  • محاول جلدي ضد سقوط الشعر

    د.ت 18,000
    • مضاد لسقوط الشعر
    • مرط الشعر
    • الصلع
    • داء الثعلب (العث
    • السباطة (النخالة-القشرة
  • زريعة البصل

    د.ت 10,000

    يعمل على علاج الاضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي؛ حيث إنّه يساعد في عملية الهضم وامتصاص الطعام والقضاء على الجراثيم و الطفيليات والبكتيريا التي قد تتواجد في المعدة والقولون والأمعاء، كما أنّه يساعد في علاج حالات الإسهال الشديد، والتخلص من نزلات البرد يحتوي على مواد تجعله يفيد في التخلّص من الآلام المصاحبة لبعض الأمراض مثل: ألم الأسنان والصداع، ويستخدم كمهدّىء للأعصاب والتشنّجات التي قد تصيب العضلات لسبب ما. يستخدم في علاج بعض الأمراض مثل: الروماتيزم، والتهاب المفاصل. يساعد في علاج بعض الأمراض الجلديّة؛ كالاكزيما، والصدفية، وأيضاً تمسح به البشرة فيعمل على تغذيتها وحمايتها من الفطريّات وحب الشباب، وسرعة التئام الجروح والخدوش فيها. ويستخدم بذر البصل للمساعدة على الحمل؛ حيث يطحن ويخلط مع العسل، ويؤخذ منه كلّ يوم ملعقة صغيرة من اليوم التاسع للدورة، ويؤخذ لمدّة ه أيام على الريق. يساعد على ضبط السكر في الدم؛ حيث يعمل زيت بذور البصل في المحافظة على مستويات السكر في الدم ضمن الحد المسموح فيه. يعمل على الوقاية من السرطان؛ حيث تحتوي بذور البصل على مادة الكبريتات فتوفّر بعض الحماية ضد نمو الأورام. يعمل على الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي مثل: الربو، والسعال، والتهابات الجيوب التنفسيّة. يعمل زيت بذور البصل على تطويل وتكثيف الشعر، واليك هذه الوصفة التي يستخدم فيها زيت بذور البصل؛ حيث عليك أن تحضري علبة زيت زنجبيل وملعقة كبيرة من زيت الزيتون، وملعقتان من بذور البصل المطحون، وملعقة ثوم مطحون؛ حيث تخلط هذه المقادير مع بعضها، وتوضع على الشعر لمدّة ثلاث ساعات مع عمل مساج لفروة الرأس ثمّ غسل الشعر.

  • زيت العفص

    د.ت 4,000
    • تُساعد على شفاء الجروح المختلفة في الجسم.
    • تُساهم في شفاء البواسير أو الدوالي الشرجية.
    • تُقلل الأضرار والآثار السلبية الناتجة عن تورّم اللثة.
    • تُستخدم لغرغرة الفم والحلق.
    • تُعالج انتفاخ البطن الناتج عن تراكم الغازات المختلفة.
    • تُعالج الكثير من الأمراض مثل مرض السيلان وقروح الجلد المختلفة.
    • تَحُدّ من حالات الإسهال.
    • تُساهم في علاج العجز الجنسي عند المرأة.
  • حبة البركة

    د.ت 8,000

    تستخدم حبة البركة للتخلص من الام الصداع
    تستخدم الحبة السوداء كمدر فعال للبول والحيض وتخليص الأمعاء من الفضلات والسموم والغازات، كذلك توصف للأشخاص الذين يعانون من حصوة الكلى والمراره،

    ينصح بتناول حبة البركة بكميات وفيرة للسيدات المرضعات، حيث تساهم بشكل كبير جداً في إدرار الحليب الطبيعي، وخاصةً إذا تم إضافة الحلبة إليها فإنها ستصبح ذات فائدة عالية جداً في إدرار حليب المرضعات والإستغناء عن الحليب الصناعي ذو القيمة الغذائية المتدنية.

    تؤخر من الشيخوخة، وفقدان الذاكرة الناتج عن التقدم في العمر، وتساهم في تنشيط خلايا الجسم وخاصة خلايا الدماغ وتؤخر تلفها.
    البلغم والإحتقانات، ومعالجة ضيق التنفس والربو والسعال الديكي وخاصة في فصل الشتاء،

    تقوية الجهاز المناعي لدى الإنسان ووقايته من الكثير من الأمراض والفيروسات التي قد تكون منتشرة حول الإنسان

  • مثبت مكياج

    د.ت 12,500
    • مثبت للمكياج بمستخلص الصبار و فيتامين « E »
    • طبيعي 
  • زيت جوز الهند بزبدة الشيا و زيت الرقان

    د.ت 18,000
    • ترطيب و تغذية البشرة الجافة
    • تليين القدمين و اليدين الجافة و الشفاه المتشققة
    • مضاد للتجاعيد
    • يمكن استخدامه كمزيل للمكياج
    • التخلص من علامات تمدد الجلد
    • واقي من الشمس
  • زيت النانخة

    د.ت 4,000
    • المساعدة على هضم الطعام، ما يجعل عشبة النانخة داعمة للجهاز الهضميّ، ومُحفّزة لنشاطه أيضاً.
    • إدرار البول.
    • إدرار الطمث، لا سيما عند تناولها مخلوطةً بالعسل.
    • معالجة تقرّحات المعدة والصدر والصديد فيهما.
    • تطهير المثانة والكلية.
    • تخليص الأمعاء من الديدان؛ وذلك عند استخدام زيت النانخة الفعّال، أو شرب مغلي هذه العشبة.
    • تحسين صحة الرحم لدى النساء، والمساعدة على تنظيفه من السموم والدماء الفاسدة، كذلك تُخلّص عشبة النانخة الرحم من الغازات والرائحة الكريهة. القضاء على البلغم، عن طريق شرب مغلي النانخة.
    • إذابة الحصوات في الجسم، وذلك بغلي ثمار النانخة مع الحليب والسكر.
    • ذتنقية الكبد.
    • تقوية الأعصاب.
    • تنشيط القلب.
    • معالجة عسر البول.
    • معالجة الانتفاخ؛ وذلك بتناول مسحوق النانخة وزيتها.
    • معالجة الحمى.
    • القضاء على البثور والحبوب في الوجه.
    • معالجة البهاق.
    • معالجة آلام الصدر.
    • التخلّص من التهاب وتضخم البروستاتا.
    • مداواة القلس، وهو مرض تجمع الماء في المعدة.
    • التخلص من الغثيان.
    • معالجة لدغة العقرب.
    • التخلص من رائحة الفم الكريهة.
    • إضافتها كتابل إلى بعض أصناف الطعام؛ مثل الخبز والمعجنات، للاستفادة من رائحتها المُنكِّهة.
  • عرق السوس

    د.ت 6,000
    • مشروب عرق السوس الدافئ يرطّب السعال الجاف، ويعمل على تحفييز إفراز المخاط من القصبة الهوائية، وقد أكّد العلماء على أنّ تركيبة النبات تزيد من فعالية الكورتيزول الذي بدوره يزيد من فعالية الأدوية التي تخلّص الجسم من الالتهابات المصاحبة للربو.
    • يحمي المعدة من زيادة السائل الحامضي، وبالتالي يخفّف من حالة عسر الهضم.
    • يسهم في التخلّص من تقرحات المعدة، وبطانة الأمعاء، ويحفزبناء خلايا الجهاز الهضمي لتعويض الخلايا المتضررة من القرحة الهضميّة.
    • يساعد على حماية الجسم من مجموعة كبيرة من العوامل التي تسهم في الإصابة بمرض السرطان، وأيضاً يمكن تناوله بعد التعرّض للعلاج الكيميائي لتخفيف الأعراض الجانبيّة الناجمة عنه.
    • يسهم في تخليص الجسم من السموم، وبالتالي ينصح من تتطلّب أعمالهم التعرّض المباشر للمواد الكيميائيّة مثل الدهان، ومن يعملون في صهر المعادن بتناوله بصورة يوميّة.
    • يفيد الأشخاص الذين يعانون من الاجهاد المزمن المرافق لهبوط الضغط، فهو يعمل على رفع معدل الصوديوم في الجسم، ممّا يسهم في توازن الضغط لديهم.
    • تعمل مادّة الغليسريزين الموجودة في النبات على التخلّص من فيروس التهاب الكبد الوبائي ب، وتحسين وظائف الكبد.
    • بسبب احتوائه على مواد صابونيّة طبيعيّة فهو يرفع من قدرة الخلايا البيضاء في الجسم، ممّا يمكنها من ابتلاع الفيروس المسبّب للإنفلونزا، والرشح، وفي هذه الحالة ينصح بتناوله ساخن مرتين يومياً مع القليل من القرفة.
    • يحمي المعدة من التلف الناتج عن تناول الأسبيرين، وقد أشارت الدراسات إلى أنّ الاستخدام المنتظم لحبوب المضغ من خلاصة عرق السوس تعمل على قتل جرثومة المعدة.